Get Adobe Flash player

كلمة السيد مدير التربية بمناسبة يوم المعلم 05 أكتوبر 2017
تحية إجلال و تقدير و وقفة احترام نقدمها في هذا اليوم الأغر ، يوم نكرم فيه أرقى و أجمل من ظل نبراسا يضيء الدروب المعتمة، و حامل لواء العقول النبرة نحو الأفق النورانية ، و التي بفضله ترسل أشعتها كي تضيء الجميع.
لقد وضعه شوقي في مرتبة الأنبياء حيث قال :
" كــاد المعلم أن يكون رسولا "
و سواه الكاتب و المربي جون ديوي بالحياة ، "أنه الحياة ذاتها"
و قول الشاعر:
" لولا المعلم ما قرأت كتابا ***** يوما و لا كتب الحروف يراعي
فبفضله جرت الفضاء محلقاً***** و بعلمه شق الظلام شعاعي"
و لو استرسلنا في سرد هذه المأثورات لنفذت كلماتنا و ما نفذا العمل العظيم الذي ما فتى يقدمه من أجل تبدبد نور الجهل و تنوير العقول المظلمة.
إننا بوقفتنا هذه المتواضعة ، و التي لا تفي حق هؤلاء الذين سخروا جهودهم الجسدية و الروحية من اجل إرساء قاعدة صلبة يحيا بها المجتمع كان الله عز و جل بدأ بها مخاطبا البشرية "اقرأ" ثم حملها الأنبياء و من ورائهم المعلمون.
أردنا من خلال هذا الحفل أن نكون شاهدي حق على تضحية هؤلاء قبل أن نكون مكرمين لهم، لأننا نعلم علم اليقين أننا مهما فعلنا سنكون حتما مقصرين إزاء هذه الرسالة العظيمة من جهة و الخطيرة من جهة أخرى لاننا نتعامل مع العقول ، و إن زاغت العقول عن الصواب نشأ المجتمع مفككا و حاد عن السبيل القويم.
إننا نشد على أياديكم و نستمح الجميع إن لم نكن في مستوى الحدث و نحييكم على حضوركم و نرحب بكم في بيتكم راجيين أن تكون عند حسن ظنكم و الله من وراء القصد و السلام عليكم جميعا و رحمة الله تعالى و بركاته

 

جميع الحقوق محفوظة © لمديرية التربية لولاية قسنطينة 2014